ديوان لا تعتذر عما فعلت

ديوان لا تعتذر عما فعلت

لا تعتذر عما فعلت ، أقول فى

سرّى .. أقول لآخَرى الشخصىّ:

ها هى ذكرياتك كلها مرئية:

ضجر الظهيرة فى نعاس القط/

عرف الديك/

عطر المريمية/

قهوة الأم/

الحصيرة والوسائد/

باب غرفتك الحديدى/

الذبابة حول سقراط/

السحابة فوق أفلاطون/

ديوان الحماسة/

صورة الأب/

معجم البلدان/

شكسبير/

الأشقاء الثلاثة ، والشقيقات الثلاث ، وأصدقاؤك فى الطفولة ، والفضوليون:

"هل هذا هو؟" اختلف الشهود:

لعله ، وكأنه. فسألتُ: "من هو؟"

لم يجيبونى. همست لآخرى: "أهو

الذى قد كان أنت ... أنا؟" فغض الطرف.

والتفتوا إلى أمى لتشهد أننى هو ... فاستعدّت للغناء على طريقتها: أنا الأم التى ولدته،

لكن الرياح هى التى ربته.

قلت لآخَرى: لا تعتذر إلا لأمّك!