الساحلي في لاغوس

الساحلي في لاغوس

ماذا سيحصل للرجل الذي صار اسمه " ساحلي لاغوس " ؟ قال " سيريني ندوغال " العلّامة العجوز وهو يتنهد حسرة : سيعود به الله يوماً إلى بلاده ، إلى أقصى الشمال نحو كتلة البازالت والغرانيت حيث انبثق " الرأس الأخضر " سيُطهر في أمواج روضها المحيط الأطلنتي ومن جديد سيتحول إلى ضائغ " يخلق تحفاً جميلة "