الغثيان

الغثيان

إن الوضع سيء ! إنه سيء جداً : فأنا أشعر بها ، وتلك القذراة ذلك " الغثيان " وهو سيء جديد هذه المرة : فقد أصابني وأنا في مقهى . لقد كانت المقاهي حتى الآن ملاذي الوحيد لأنها ملأى بالناس ومضاءة جيداً : فحتى هذا لن يتوفر لي بعد الآن ؛ وحين سأكون مطارداً في غرفتي ، لن أعلم بعد أني أذهب . وإذ ذاك أصابني " الغثيان " فتداعيت للسقوط على المقعد الصغير ، ولم أكن أعرف حتى أين كنت . وكنت أرى الألوان تدور حولي على مهل ، وكانت بي رغبة للتقيؤ وهكذا : منذ ذلك الحين لم يتركني الغثيان .
استمتع بقراءة وتحميل رواية الغثيان للكاتب جان بول سارتر