قراءة كتاب ضمير الغائب لـ واسينى الاعرج
ادعمنا لنستكمل المسيرة

×
عن هذا الكتاب:

ضمير الغائب ، رواية متمردة و بشدة على الأوضاع التي سادت البلاد خلال ثمانينات القرن الماضي ، فترة لا يروي التاريخ عنها الكثير لكننا نقرأ المستور منها في رواية الواسيني الذي لم يتوان في تدوين الحقيقة كما رأتها عيناه ، غاضب كاتبنا ممن أسماهم الورثاء ، الذين استغلوا أسماء الشهداء لينعموا بما ورثوه من دمائهم الطاهرة ، و من ممارساتهم لاغتيال روح المدينة و ادخال البلاد في كسوف لا بداية و لا نهاية له . اعتمد الواسيني على السخرية في وصف التحوّل الذي أصاب الناس و كيف اختلط الحابل بالنابل ، فصار الشهيد يحتاج الى أوراق تثبت استشهاده و عليه وجب اعادته للحياة ليساعد في اثبات عدم خيانته للثورة ، أما المجاهد فصار إما معزولا في قريته مكبّلا في صمته أو مجبورا على شهادة كاذبة ، و من يتقلدون مناصب حساسة كلهم خضعوا لعمليات تجميلية في المستشفى التجميلي ، مما جعلني و أنا أقرأ الرواية أضعها في قالب مسرحي . انها رواية جاهزة لتكون مسرحية .استمتعت بقراءة الرواية و من خلالها قراءة أوضاع سياسية و اجتماعية لفترة زمنية كنت فيها طفلة منشغلة بجلب مياه الشرب من أقرب نبع للقرية .