قراءة كتاب ديوان الفرزدق لـ الفرزدق
ادعمنا لنستكمل المسيرة

×
عن هذا الكتاب:

يتميز شعر الفرزدق بفخامة العبارة وجزالة اللفظ وكثرة الغريب ، وهو يعد من أفخر شعراء العرب ، فقومه نار تضيء للمدلجين وبحر زاخر يضطرب بالعطاء ، لا يترددون في زمن القحط حين تتعثر بالناس أرزاقهم ، وتجدب مواسمهم ، إنهم يدافعون عمن يستجير بهم ، ويعصمون الناس حين تدلهم الخطوب ، ويعتبر الفرزدق واحد من ثلاثة قام على مناكبهم صرح الشعر العربي في عصر بني أمية ، فهو لم يدع باباً إلا طرقه ، ولا فناً إلا ونظم فيه ، فنال إعجاب الناس ، وتقدير أهل اللغة والنحو فراحوا يقولون : " لولا شعر الفرزدق لذهب ثلث اللغة ، ولضاع نصف أخبار الناس " .


اقرأ أيضا لـ الفرزدق