قراءة كتاب مرآة تبحث عن وجه لـ رشاد حسن
ادعمنا لنستكمل المسيرة

×
عن هذا الكتاب:

أيها العالم
ياقدم ذاك الفقير
إنك آخذ في اتساعك إلى مكان مجهول !
وتكبر كسؤال مبهم ليس له جواب !
وإننا نسير على صدرك يومياً..
نخدشك من كثرة المشي عليك !
ولا تعرف مقداراً لأساك ....
أيها العالم :
قبل أن تغلق بابك ..
لا تنس أن نوافذك مفتوحة ..
وأنا نستطيع أن نطير !


اقرأ أيضا لـ رشاد حسن