تحميل كتاب أحببت يهودية لـ وليد أسامة خليل
عن هذا الكتاب:

رواية أحببت يهودية – وليد أسامة خليل رواية جميلة جدا. جعلتني أعيش في جنباتها قصة عشق صافية و فراق قاسي . أظهرت كيف أن ديننا يحثنا على حب الإنسان كإنسان واحترامه لإنسانيته وليس لدينه أو جنسه. رسولنا الكريم كان يتعامل مع كل الجالأديان بالحب والتسامح فلنتخذعرقدوة. حقوق الانسان التي يطالب بها الغرب الان. هي من ديننا أيضا. لأن المسلم هو من سلم المسلمون من لسانه ويده. و رسولنا رأف بعير المسلمين أيضا.اول كتاب اقرؤه و احس بانه تلاعب بمشاعري و عبث بي،قصة مميزة لفلسطيني و يهودية شاءت الصدف جمعهما احبا بعضهما و غرقا في بحرالحب سريعا و كفى. ... الى ان وصلت تقريبا لنهايتها، حينهافقط بدات استيعاب القصة، فهمت حينها كل شيء و سبب ورود كل تلك التفاصيل عن مريم و معين و حبهما ، ايقنت ان الكاتب ما اراد سوى ارسال رسالة يبين فيها انه يمكننا العيش معابسلام في اطار الحب مهمااختلفت دياناتنا، جنسياتنا،الواننا، اصولنا و ثقافاتنا، معين كان الصورة المثالية للانسان المسلم السمح الذي لم يكن متشددا حد التطرف و لا مهملا لدينه حد نسيانه، كان في الوسط حيث يجب ان نكون جميعا حتى نوصل تلك الصورةالنقية عن ديننا و التي شوهناها بتعصبنا... على عكس شقيقه عزت الذي استطاع المتطرفون سم عقله بافكارهمالسوداء فاضحى يرى كل من هو غير مسلم عدو يجب التخلص منه و قتله حتى لو كان بريئا دون ذنب و هي الصورة التي نشرناها نحن و ساهم الاعلام الغربي في ايصالها الى جميع بقاع المعمورة.. هذا ليس بالاسلام، هذا ليس ديننا ابدا

Banner