تحميل كتاب لأشباح القدس لـ واسينى الاعرج
ادعمنا لنستكمل المسيرة

×
عن هذا الكتاب:

الرواية تحكي عن مي الفنانة الفلسطينية الرقيقة التي أقصيت عن وطنها مثلها مثل آلاف الفلسطينيين النازحين في سنة 48، وأوجدت لنفسها في نيويورك وطناً يخصها، وقضت كل حياتها - تقريباً - وهي تحارب الذاكرة العامرة بالجراح والألم، مصرة على الانتصار للحياة والجمال والفن، رغم كل شيء

وكان عمرها ثماني سنوات في ظرف قاهر، بإسم غير إسمها وبهوية مزورة باتجاه العالم الحر بحثاً عن أرض أكثر رحمة وحباً. في نيويورك، تفرض نفسها كفنانة تشكيلية أميركية الطراز العالي. عندما يباغتها سرطان الرئة، تستيقظ فيها تربتها الأولى وأشباحها الخفية، فتتمنى أن تعود إلى القدس، لون طفولتها المسروقة، لتموت هناك. ولكن، هل يمكن أن نعود إلى الأرض نفسها بعد نصف قرن من الغياب؟ ماذا تعني العودة عندما يقضي الفلسطسني العمر كله في الدوران خارج نظام المجرات؟