تحميل كتاب 40 في معني أن أكبر لـ ليلى الجهني
ادعمنا لنستكمل المسيرة

×
من قسم: كتب أدبية
عن هذا الكتاب:

 

تنظر الكاتبة خلفها لتسجل هوامش عريضة لأربعين سنة مرت من عمرها، الآن أصبحَت أكثر صمتا، أكثر وحدة وسكينة. تحكي عن صداقات نضجت لدرجة الذبول، تزايد مقتها لنهم الناس بالتدخل في شئونها الخاصة.
تعرض وجهة نظرها إزاء الإنجاب والأمومة، إن أتجنب الأمومة ليس كرهًا للأطفال بل خوفًا من مسئولية قد لا أكون جديرة بها، واشفاقًا على طفل لم يؤخذ رأيه إذا كان يرغب بالمجئ للحياة أم لا، وقلقًا من أن تزداد تنازلاتي وتتميع قراراتي لأن أطفالي يلوون عنقي!
ربما فسّر البعض رغبتها تلك أنها قسوة، لكني أراها خوفًا وقلقًا من تلك المسئولية الجسيمة بكل تبعاتها، ومتعاطفة مع موقفها كليةً.