الاقتصاد المصري من الاستقلال إلى التبعية 1974 - 1979
الاقتصاد المصري من الاستقلال إلى التبعية 1974 - 1979 "الجزء الثاني"
للكاتب: عادل حسين
عن هذا الكتاب:

في هذا الكتاب المهم "الاقتصاد المصري من الاستقلال إلى التبعية" بحث عادل حسين مفهوم التبعية و الاستقلال, بعد أن بيّن وجود "أزمة حادة في "النظريات العامة" الصادرة عن أهل "الشمال"؛ سواء في إطار النظرية الاجتماعية الاقتصادية كما صاغها ماركس، أم في إطار النظرة الاقتصادية كما سادت في جامعات الغرب الرأسمالي، وتتمثل الأزمة في عجز النظريات العامة المطروحة عن تقديم إجابات (وِفْق منطقها وبنائها) على الأسئلة المعاصرة، أو حتى عن تفسير ما تحقق خلال القرون والعقود السابقة، وترتب على ذلك أن سبقت السياسات الاقتصادية (الممارسات العملية) هذه النظريات وخرجت عن إطارها، ولم يستطع البحث النظري (حتى الآن) أن يستوعب هذه الممارسات العملية؛ ولذا فقدت النظرية دورها المفترض كموجه للسياسات"، وبعد أن بيّن جوانب هذه الأزمة من خلال وقفة سريعة مع النظرية الماركسية والنظرية الغربية في الاقتصاد عرض تصوره النظري لقضية التنمية, ووجد أن " التوصل إلى نموذج نظري للتنمية في الدول المسماة بالنامية لن يعتمد على مساعدة فعالة من إطار نظري أوسع، بل إن الاقتراب من صياغة نموذج للتنمية يتحقق حاليًّا بقدر الجرأة على تحدي إطار النظريات الأوسع"(


ادعمنا لنستكمل المسيرة
إقرأ أيضا لــ عادل حسين
إقرأ أيضا في تاريخية منوعة

Add comment

Security code
Refresh

نبذة عن عادل حسين