الإسلام والغرب – رؤية محمد أسد
الإسلام والغرب – رؤية محمد أسد "ليوبولد فايس سابقاً"
عن هذا الكتاب:

يعد محمد أسد – بدون أدنى شك – أكثر المسلمين الأوروبيين تأثيراً في القرن العشرين، فقد أسهم في إثراء الفكر الإسلامي بدرجة منقطعة النظير، وساعده على ذلك إتقانه للغة العربية القوية من الاطلاع على المصادر الأصلية للإسلام، وهي القرآن الكريم وكتب الأحاديث، أما في مجال النقد الثقافي، فقد أثبت محمد أسد "ليوبولد فايس سابقاً" جدارة في قدرته على تحليل المبادئ الأخلاقية ونواحي القصور المعرفي في الحضارة الغربية، وكذلك عوامل ضعف العالم الإسلامي قبل وبعد الاحتلال.

وقد استطاع محمد أسد من خلال أعماله أن يبني جسوراً للتواصل بين الشرق والغرب، وتميزت إسهاماته الواسعة في هذا المجال بتعبيرها عن الواقع الحالي نظراً لحداثتها، وكان ذلك قبل أن يتفشى سوء فهم الإسلام والقلق من انتشاره في العالم، كما هو حادث الآن؛ ومن ثم يتعين علينا أن نعيد قراءة أعمال محمد أسد ونتعرف على رؤيته للعلاقة بين الإسلام والغرب


ادعمنا لنستكمل المسيرة

Add comment

Security code
Refresh

نبذة عن صفوت مصطفى خليلوفيتش