عربة المجانين
عربة المجانين
عن هذا الكتاب:

قرأت الكتاب بنسخة المركز الثقافي العربي و بترجمة حسين عمر و هي بالمناسبة ترجمة رصينة و قد ترجم الكتاب أيضاً الأب الشرعي للترجمات اللاتينية صالح علماني مما يعني أن لدينا في المكتبة العربية ثلاث ترجمات و السبب وراء ذلك بطبيعة الحال عدم احترام حقوق النشر و ضياع جهود ثلاثة مترجمين بالإضافة إلى الوقت المهدور.نعود للكتاب و ليسكانو السجين السياسي لمدة 13 عاماً قضاها في المعتقلات مجرباً مختلف أنواع القمع و التعذيب . تأخر ليسكانو في إصداره رغبةً منه في كتابة شيء ذا قيمة أدبية بعيداً عن الكراهية و الحقد. و هو الآن غير ناقم على جلاديه بالمناسبة، لا يشعر بأكثر من الاحتقار. قُبض على ليسكانو و هو فتى في الثالثة و العشرين و لم يتبرأ من نضاله السياسي بل لم يخجل حتى من وصفه بالعنيف. أخذته الحكومة فتى و شرعت في تعذيبه باعتباره أحد السجناء الهامين و هو أبعد ما يكون عن ذلك. تموت الأم و هو في السجن و ينتحر الأب و لا يزال في السجن و تكبر أخته بعيداً عن عينيه. لا يحتفظ سوى بذكريات رثة عن حياته يصرّ على تذكرها مراراً خوفاً عليها من النسيان. عنوان الكتاب الآخر هو " سيرة السجن " و هنا يتنقل ليسكانو دون تقيد بالوقت ليسرد سيرة السجن مركزاً على الجانب النفسي. كانت الإهانة أشد على نفسه من السياط. بدأ بتعليم اللغة الاسبانية لشريكه في الزنزانة و لم يسمح لهم بهزيمته من الداخل. يتحدث عن هواجيسه و آلامه و الكثير من الوساوس و الحقيقة أنه كتاب موجع للغاية.


ادعمنا لنستكمل المسيرة

Add comment

Security code
Refresh

نبذة عن كارلوس ليسكانو