المسيح يصلب من جديد
المسيح يصلب من جديد
عن هذا الكتاب:

رواية المسيح يصلب من جديد رواية من نوع القصص السيكلولوجية الإجتماعية ، وهي عمل فني فذ ، سطرها قلم راسخ متمكن فيها لمسة شعرية في صوغها وتصويرها المرهف لآلام المسيح ، وهي صورة ملحمية لصراع الإنسان على طول التاريخ من أجل حياة أسمى ، وهي أمل إنساني قوي عارم يعتمل في صدر كل إنسان ولكن هنا تتجلى مسحة التشاؤم إذا يختمها كازانتزاكيس بقوله " لا جدوى يايسوع " فيصير الأمل سراباً كأنما نقبض الريح ولكنه لا يترك الإنسان يتردى في زمرة اليأس المطبق الأسود القاتل ، بل ثمة أمل على البد ، قد يكون عسيراً بعيد المنال ولكنه قائم على أية حال ، وعلى الإنسان أن يسعى أو على قوى الخير أن تتضافر ابتغاء عزيمة قوى الشر المتمكنة .


ادعمنا لنستكمل المسيرة

Add comment

Security code
Refresh

نبذة عن نيكوس كازنتزاكي