ثورة الشباب
ثورة الشباب
من قسم: كتب أدبية
عن هذا الكتاب:

كل ثورة دليل حيوية.. والشباب هو الجزء الحيوي في الجسم؛ فلا عجب أن يقوم بالثورة الشباب
هكذا وبمنتهى البساطة يستهلّ الكاتب العظيم توفيق الحكيم كتابه "ثورة الشباب"، والذي بدا وكأنه يكتب فصوله وهو حاضر معنا يتابع أحداث الثورة؛ على الرغم من أن الكتاب صدرت طبعته الأولى عام 1975؛ بل إن بعض المقالات داخله تعود إلى العام 1947.. لم يكن ما يكتبه مجرد كلام عام يمكن أن يُحمل على عدة أوجه؛ بل الثقة التي يكتب بها تجعل كلماته أقرب إلى النبوءة؛ كأن حس الفنان استشرف المستقبل ورأى معالم ما سيحدث؛ وإلا، فخبّرني بالله عليك: كيف تنبّأ بأن ثورة الشباب ستكون سلمية بلا عنف، وأنها ستكتسب زهواً في البداية؛ مما يجعل البعض يعتبرها أعظم ثورات التاريخ قبل أن يضعها التاريخ في سياقها الطبيعي لتطور أي أمة، وأنها ستُجابَه بثورة مضادة تؤدي إلى العنف، وأن الثورة ستلجأ إلى عنف الهوجة لاقتلاع كل ما قبلها؛ فتصبح بدايتها بداية كل خير وتاريخها هو تأريخ لكل شيء؟


ادعمنا لنستكمل المسيرة
إقرأ أيضا لــ توفيق الحكيم
إقرأ أيضا في كتب أدبية

Add comment

Security code
Refresh

نبذة عن توفيق الحكيم

ولد عام 1897 فى الاسكندرية ، هو كاتب وأديب مصر ويُعد من رواد الكتابة المسرحية والرواية العربية وواحد من الاسماء البارزة فى تاريخ الأدب المصرى والعربى كانت للطريقة التي استقبل بها الشارع الأدبي العربي نتاجاته الفنية بين اعتباره نجاحا عظيما تارة وإخفاقا كبيرا تارة أخرى الأثر الأعظم على تبلور خصوصية تأثير أدب وفكر توفيق الحكيم على أجيال متعاقبة ... مشاهدة المزيد