بقايا القهوة
بقايا القهوة
عن هذا الكتاب:

تحكي الرواية مراحل نمو بطل الرواية"كلاوديو" العقليه والنفسية تدريجيا حيث يكبر وتكبر معه أحلامه وتطلُّعاته، وتتغير نظرته للحياة وللأشياء، ومع هذه اللحظات والتفاصيل الروائية لن يملك هذا القارئ إلا أن يتذكر أيضاً محطَّات من حياته، التي لا بدَّ وأنه يتقاسمها مع كلاوديو الشاب، ومع أنها رواية تحمل الكثير من "الذاتي" – وبخاصة لمن يعرف سيرة بينيديتي، يكتشف هذا بسرعة إلا أن هذه الذاتية تمتزج بالسردي الحكائي بحبكة عالية متقنة، وخفة روح وعفوية لا تخلو منها كتابات هذا المؤلف البارع.
كما أن رواية "بقايا القهوة" لا تعالج أية معضلة كبرى، ولا تطرح أية قضية فلسفية محيِّرة، ولكن جماليتها تكمن في أنها رواية جد إنسانية وكونية، يمكن لأيٍّ كان في أي مكان، أن يقرأها بشيء من الحنين، وهو يرى أطيافاً من حياته تمر أمامه، بين سطور الرواية.


ادعمنا لنستكمل المسيرة

Add comment

Security code
Refresh

نبذة عن ماريو بينديتي