تحميل كتاب بيت الديب لـ عزت القمحاوي

عن هذا الكتاب:

رواية محكمة الصنع مكتوبة بتمكن شديد من عزت القمحاوي دون إفلات أي من خيوطها المتشابكة الممتدة عبر الأجيال، ودون الوقوع في فخ المط والتطويل مما جعل الرواية متماسكة وخالية من الملل، طال اقتصاد القمحاوي اللغة فجاءت خالية من بلاغته المعتادة، وإن كانت موظفة بشكل مناسب تماماً. الرواية فيها من روح حديث الصباح والمساء لمحفوظ ومائة عام من العزلة لماركيز، وهي لم تخل كالأخيرة من العلاقات الجنسية المتشابكة بين أفراد العائلة واختلاط الأنساب بينهم نتيجة لذلك، وهو ما لا أنكر أنه ضايقني بعض الشيء، ليس بسبب المقاطع الجنسية ذاتها فلا اعتراض لي عليها خاصة وهي مكتوبة بأسلوب القمحاوي الأدبي المميز، لكن لتبعاتها التي لم يتم التطرق إليها، ولعدم وجود أي إحساس بالذنب عند مرتكبيها على شناعة فعلهم. نجحت الرواية في التأريخ لأهم الأحداث السياسية والمتغيرات الإجتماعية التي ترتبت عليها في مصر ممثلة في قرية العش على مدار حوالي مائتي عام منذ الحملة الفرنسية وحتى احتلال العراق.رواية من روايات الأجيال كتبت باحترافية عالية. فيها نراقب مرور الزمن بقسوة علي مبروكة.وما بين الفتاة النضرة المسحورة التي عاصرت ما قبل بدايات القرن العشرين وما بين الجدة مبروكة التي صارت تتوسل مجئ الموت فلا يجئ. وتطلب من أحفادها مراسلة الله كي يتغدمها في رحمته فقد ظنت في تيه شيخوختها أنه -سبحانه وتعالي- ربما نساها.ما بين زمن غابر مضي وزمن حاضر. كثير من الحكايات التي عاشها بيت الديب. رواها الكاتب باحترافية سلسة وبسيطة بدون عبارات رنانة أو تعبيرات جوفاء. فجاءت برواية سلسة وممتعة في قراءتها إلي النهاية.
حمل الان

اقرأ أيضا لـ عزت القمحاوي