صورة جماعية مع سيدة
صورة جماعية مع سيدة
للكاتب: هاينريش بل
عن هذا الكتاب:

نتابع في رواية "صورة جماعية مع سيدة" للكاتب الألماني  "هاينريش بول" واقع يومي قاسٍ  يصف مصيراً كئيباً، انهيار أخلاقي إجتماعي وإضطراب داخلي في ظل الحرب وما  بعدها.. تدور أحداث الرواية حول شخصية "ليني" امرأة في الثامنة والأربعين من عمرها تتألق صحة  وحيوية وحضوراً واضحاً في صفاتها الجسدية والنفسية،
 يضعها المؤلف في إطار صورة جماعية تمثل شرائح المجتمع طولاً وعرضاً وقد اطلق عليها تسمية سيدة، تكشف لنا الأحداث بأنها أرملة مقاتل، عملت لمدة خمس سنوات معاونة مدربة في مكتب والدها، وعملت بستانية غير مدربة لمدة سبع وعشرين سنة، تتخلى باستهتار وفي ظروف التضخم النقدي عن ملك ثابت كبير هو عمارة للإيجار متينة البنيان في مدينة نويشتات تصل قيمتها الى اربعمائة الف مارك، وتستقيل من عملها من دون سبب فتجد نفسها محتاجة للمال..
تجري الأحداث في بيت أهل ليني ومدرسة البنات التي تديرها راهبات، وفي مشتل المقبرة الخاص بالانتهازي المزاود بيلتسر تاجر الخردة ونابش الجثث، وايضاً في أقبية القنابل الشبيهة بالقبور في مدينة كولونيا، وأماكن البناء والتحصينات حتى سور الأطلسي وعلى شاطي نهر الراين الهادئ هدوء المقابر بعيد الاستسلام، والسوق السوداء والأفنية الخلفية وفيلات أرباب الصناعة، وفي معسكرات أسرى الحرب، مصائر شخوص تنسج وتتشكل بين علاقات داخلية وخارجية، حقائق وتأملات وأفكار يتم عرضها في توثيق دقيق..


ادعمنا لنستكمل المسيرة

Add comment

Security code
Refresh

نبذة عن هاينريش بل

ولد عام 1917 فى كولونيا
هاينريش بل كاتب وأديب ألمانى حصل على جائزة نوبل للآداب عام 1972
أثناء الحرب كان هاينريش بول يكتب الرسائل, وبعد أن انتهت الحرب استأنف الكتابة الروائية والقصصية. وبجوار ذلك عمل في العديد من المهن ليكسب قوته. ثم التحق بالجامعة ليستكمل دراسته, وكانت زوجته تعول الأسرة من خلال دخلها الثابت من عملها كمعلمة. ... مشاهدة المزيد