إليك كتابى ! - كيف تقع في الحب - سيسيليا أهيرن
كيف تقع في الحب
كيف تقع في الحب
عن هذا الكتاب:

هذه رواية تقول بوضوح: ما نبحث عنه كل هذا الوقت موجود أمام أعيننا، لكننا لا نراه. "ساندرا بولوك" لا تغادر مخيّلتي أبدًا أثناء قراءتي، ستكون هذه الرواية فيلمًا سينمائيًا ( لو لم تكن تحوّلت بالفعل ) ناجحًا للغاية، ساندرا بولوك بطلة، أو معادل أقل سنًا منها. ثم يأتي "براد بيت" أو من يماثله، قليل من الأداء الجيد، تجد فيلمًا سينمائيًا عذبًا وإنسانيًا.الرواية لطيفة للغاية، أسلوب بسيط جدًا، كأنما هو هاروكي من يتحدث، لو حاولت أن تستخرج اقتباسًا واحدًا عميقًا لفشلت بالتأكيد، لكنها تتحرك بسلاسة وتترك أثرًا طيبًا. البطلة هي امرأة تحاول إنقاذ العالم، حياتها مُدمرة، لكنها تصر على إنقاذ العالم، وهي، وياللعجب، تنجح في هذا نجاحًا ساحقًا. لديها أسبوعان فقط لتنقذ "آدم" من رغبته في الانتحار، أسبوعان فقط لتقنعه بأن هذه الحياة، المخيفة الشديدة القُبح، جيدة وتستحق أن نعيشها دون يأس. كما تناقش رواية “كيف تقع في الحب” مجموعة من الأفكار المثيرة ( والعصرية في نفس الوقت ). ما الذي يمكن أن تقوله لشخص وقع في اكتئاب حاد، لا يفكر إلا بالانتحار، ما الذي يمكنك أن تقوله لشخص كهذا حتى تعدله عن هذه الفكرة؟ أمامك أسبوعان، ماذا تفعل؟ البطلة هي سيدة تعيش حياةً غير حياتها، تقدم النصائح والخبرات للآخرين لكنها تفشل في تحقيق سعادتها الخاصة. تقرأ كتبًا غريبة لا يقرؤها أحد وتحاول الاستفادة من أشياء لا أهمية لها في الحياة على الإطلاق. كيف لشخصية كهذه أن تمنع شخصًا آخر من الانتحار؟ رواية شديدة العذوبة، لطيفة للغاية. كما قلت من قبل، الكاتبة تشبه هاروكي في أسلوبها؛ أسلوب بسيط وهادئ، لو حاولت أن تستخرج منه اقتباسًا واحدًا عميقًا لفشلت فشلًا زريعًا، لكنها تمر من خلالك وتترك أثرها في قلبك.مهمة شديدة الصعوبة، أليس كذلك.


banner
Banner

Add comment

Security code
Refresh

نبذة عن سيسيليا أهيرن