الدولة العثمانية قبل الدستور وبعده
الدولة العثمانية قبل الدستور وبعده
عن هذا الكتاب:

الدولة العثمانية قبل الدستور وبعده ، سترى في ثنايا السطور التالية شواهد وأدلة ساطعة تنبئك أن الأمة العثمانية ، ونريد بها لفيف العثمانين لم تشرف على الموت في زمن من الأزمان ، ولكنه لم يكن يهجس في صدر أحد هاجس هذا الإنقلاب السريع ، فلقد فازت أُمم من قبلنا بدستور كدرستورنا ، ولكنه ليس في تاريخ واحدة منهن بلوغ هذه الأمنية في منتهى أدوارها بمثل هذه السرعة ومثل هذه الحنكة وهذه التدبير ، بدون إراقة دم من الدماء الظاهرة والدنسة .


Add comment

Security code
Refresh

نبذة عن سليمان البستاني