كم جزيء في حبة جلبان
كم جزيء في حبة جلبان
عن هذا الكتاب:

انطلق الإنسان في رحلة استكشاف ذهبت به إلى حد رؤية الجزء الواحد من مليار مليار جزء من المتر ، أو مليون مليار جزء من المليمتر ، ولا شك في أن المغامرة لم تنته بعد .
مضى العلماء يكشفون عن تلك المكونات تباعاً ، وغالبها يتم اكتشافه رياضياً ، أي نظرياً ، قبل أن تثبت التجربة وجوده ، بيد أن بعضها ظهر إلى الوجود رغم أن النظرية الرياضية لا تتنبأ به ، مما يطرح المزيد من الأسئلة حول حقيقة المادة التي تتكون منها الأجسام المختلفة من حولنا ، بما فيها الأجسام الحية كجسم حبة الجلبان أو جسم الإنسان ، إنها رحلة ممتعة تنطلق من مجرد حبة جلبان فلا تنتهي إلا عند الحدود القصوى التي بلغتها المعرفة البشرية اليوم في مجال استكشاف العوالم المصغرة ، إنه كتاب مفيد مختصر سيجد فيه القارئ غير المختص جواباً على الكثير من تساؤلاته في هذا المجال .


Add comment

Security code
Refresh

نبذة عن فرانسوا فانوتشي