اللحاق بآخر عربة في القطار
اللحاق بآخر عربة في القطار
عن هذا الكتاب:

كان القطار يتحرك ببطء ، لا يلبث أن يتزايد وهو يطلق صافرته الداوية وأنا خلفه
أرفع من سرعتي لألحق به والجميع يراقبني
ويحثني على بذل مزيد من الجهد
ركاب آخر عربة والكمساري الذي لمحني من النافذة
والواقفون على الرصيف ، وعامل التحويلة ،أخيراً اقتربت ، وقفزت
قفزة قوية ، فأصبحتُ داخل العربة ، كنت أمسح عرقي ، والتقط أنفاسي
وأشق طريقي ، لأنتقل لعربة أخرى وعندما وصلت للباب الفاصل بين العربتين
وفتحته ، رأيت .....


Add comment

Security code
Refresh

نبذة عن حسام مصطفى إبراهيم