ذاكرة الجسد
ذاكرة الجسد
عن هذا الكتاب:

في حضور الوجدان تتألق معاني أحلام مستغانمي، وفي ذاكرة الجسد تتوج حضورها، حروفاً كلمات عبارات تتقاطر في حفل الغناء الروحي. موسيقاه الوطن المنبعث برغم الجراحات... مليون شهيد وثورة ومجاهد، وجزائر الثكلى بأبنائها تنبعث زوابع وعواصف الشوق والحنين في قلب خالد الرسام الذي امتشق الريشة بعد أن هوت يده التي حملت السلاح يوماً، والريشة والسلاح سيّان، كلاهما ريشة تعزف على أوتار الوطن. ففي فرنسا وعندما كان يرسم ما تراه عيناه، جسر ميرابو ونهر السين، وجد أن ما يرسمه هو جسراً آخر ووادياً آخر لمدينة أخرى هي قسنطينة، فأدرك لحظتها أنه في كل حال لا يرسم ما نسكنه، وإنما ما يسكننا.
وهل كانت أحلام مستغانمي تكتب ذاكرة الجسد أم أنها تكتب ذاكرة الوطن؟!! الأمر سيّان فما الجسد إلا جزء من الوطن وما الوطن إلا هذا الجسد الساكن فيه إلى الأبد


Add comment

Security code
Refresh

نبذة عن أحلام مستغانمي

أحلام مستغانمي  هى كاتبه وشاعرة جزائريه ولدت فى تونس ولكن أصولها ترجع الى مدينه قسطينه عاصمه الشرق الجزائرى
عملت أحلام فى الاذاعه الوطنيه وقد تسبب هذا فى خلق شهرة لها وتواصل اكثر مع الناس ثم بعد ذلك انتقلت الى فرنسا فى منتصف السبعينات فى القرن الماضى وتزوجت من كاتب صحفى لبنانى
حصلت أحلام على شهادة الدكتوراة ... مشاهدة المزيد