الصلاة وحكم تاركها
الصلاة وحكم تاركها
من قسم: كتب دينية
عن هذا الكتاب:

الصلاة هي الركن الثاني بعد الشهادتين وهى التي تميز الإنسان المسلم من الكافر ، قال صلى الله عليه وسلم " الصلاة عماد الدين " و " العهد الذى بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر " ، ولذلك كان الكلام على الصلاة كثير من الأئمة ، فقد جمع الإمام ابن قيم الجوزية ما يهم المسلم عن الصلاة فيما يتعلق بأحكامها وحكم تاركها لكى يكون المسلم على بينة من أمور دينه .


ادعمنا لنستكمل المسيرة
إقرأ أيضا لــ ابن قيم الجوزية
إقرأ أيضا في كتب دينية

Add comment

Security code
Refresh

نبذة عن ابن قيم الجوزية

ولد عام 1292 فى دمشق
محمد بن أبي بكر بن أيوب بن سعد بن حريز بن مكي زيد الدين الزُّرعي ثم الدمشقي الحنبلي الشهير بشمس الدين، أبو عبد الله وابن قيم الجوزية من عائلة دمشقية عرفت بالعلم والالتزام بالدين واشتهر خصوصاً بابن قيم الجوزية وقيم الجوزية هو والده فقد كان قيماً على المدرسة الجوزية بدمشق مدة من الزمن، ... مشاهدة المزيد