جهاد الدعوة بين عجز الداخل وكيد الخارج
جهاد الدعوة بين عجز الداخل وكيد الخارج
من قسم: كتب دينية
عن هذا الكتاب:

ليس الاسلام طلقة فارغة تحدث دوياً لا تصيب هدفاً ، إنه نور في الفكر وكمال في النفس ، ونظافة فى الجسم وصلاح فى العمل ونشاط يحارب الكسل وحياة موارة في كل ميدان ، تدبر قوله تعالى " أو من كان ميتاً فأحييناه وجعلنا له نورأً يمشى به فى الناس كمن مثله فى الظلمات ليس بخارج منها " ، كان مسلمو الأمس عكس مسلمى اليوم يبعثرون فى طريقهم الازهار والآمال وتلتحق بهم الشعوب الاخرى لتتعلم وتستفيد ، كانت أمتنا عنواناً ضخماً على حقيقة كبيرة ، حقيقية اجتماعية وسياسية تعنى الحضارة الاجدى والثقافة الأوسع ، وكان جهادها يعنى أن العالم يأخذ بيد الجاهل وأن المتقدم يأخذ بيد المتخلف ومن روح القرآن ومن الشرر المنقدح مع احتكاكه بالعقول ومن رونق الفطرة السارى فى تعاليمه قام العالم الإسلامى الكبير الذى وصفناه بأنه العالم الأول وظل يقود الإنسانية دهراً ، ثم تراكمت الأخطاء والأهواء وشرعت القافلة المندفعة تخلد إلى الراحة والعجز وآل المسلمون إلى ما نعلم .
استمتع بقراءة وتحميل كتاب جهاد الدعوة بين عجز الداخل وكيد الخارج للكاتب محمد الغزالى


ادعمنا لنستكمل المسيرة
إقرأ أيضا لــ محمد الغزالى
إقرأ أيضا في كتب دينية

Add comment

Security code
Refresh

نبذة عن محمد الغزالى

ولد عام 1917 فى قرية نكلا العنب التابعة لمحافظة البحيرة ، ونشأ داخل اسرة متدينة واتم حفظ القرآن فى العاشرة ، ويقول الإمام محمد الغزالي عن نفسه وقتئذ: “كنت أتدرب على إجادة الحفظبالتلاوة في غدوي ورواحي، وأختم القرآن في تتابع صلواتي، وقبل نومي، وفيوحدتي، وأذكر أنني ختمته أثناء اعتقالي، فقد كان القرآن مؤنسا في ... مشاهدة المزيد