سلمى
سلمى
عن هذا الكتاب:

تقدم سلمى دفتر الأوتوغراف الصغير إلى رئيس الوزراء الذي يوقع ، ويملأ توقيعه صفحة كاملة ، تنظر إليه سلمى بإغراء وتقول : أشكرك ، سيدي الجنرال والآن هل تسمح لي بتقبيلك على وجنتك ؟ يضحك الجنرال ، ويقول : لم لا ؟ أنت في سن حفيدتي تدنو سلمى وتطوق بيدها اليمنى عنق الجنرال ويدها اليسرى تضغط على الزر . قبل أن يتوقف قلب سلمى عن النبض ترى جسد السفاح يتناثر قطعاً في الهواء ومعه قطع من جسدها.
استمتع بقراءة وتحميل رواية سلمى للكاتب غازي القصيبي


ادعمنا لنستكمل المسيرة
إقرأ أيضا لــ غازى القصيبى
إقرأ أيضا في روايات عربية

Add comment

Security code
Refresh

نبذة عن غازى القصيبى

ولد عام 1940 فى الأحساء -السعودية
غازى بن عبد الرحمن القصيبى هو الاسم الكامل للأديب والشاعر والوزير السعودى غازى القصيبى
درس القصيبى مراحل التعليم الاولى فى البحرين ثم انتقل إلى القاهرة والتحق بكلية الحقوق جامعة القاهرة ثم بعد ذلك حصل على درجة الماجستير فى العلاقات الدولية من جامعة "جنوب كاليفورنيا" ثم حصل على درجة الدكتوراة فى العلاقات الدولية ... مشاهدة المزيد