اسم الشهرة: أحمد ديدات
من هو:

ولد أحمد ديدات عام 1918 فى تادكهار فار بإقليم سورات بالهند ، ولد لـ أب وام مسلمين كان يعمل والد ووالدته فى الزراعة

مكثو تسع سنوات فى الهند ثم انتقلو الى جنوب افريقيا ونشأ الشيخ أحمد على منهج أهل السنة منذ نعومة أظافرة  فلقد التحق الشيخ أحمد بالدراسة بالمركز الإسلامي في ديربان لتعلم القرآن الكريم وعلومه وأحكام الشريعة الإسلامية وفي عام1934  أكمل الشيخ المرحلة السادسة الابتدائية وثم قرر أن يعمل لمساعدة والده فعمل في دكان لبيع الملح, وانتقل للعمل في مصنع للأثاث وأمضى به اثنا عشر عاما وصعد سلم الوظيفة في هذا المصنع من سائق ثم بائع ثم مدير للمصنع وفي أثناء ذلك التحق الشيخ بالكلية الفنية السلطانية كما كانت تسمى في ذلك الوقت فدرس فيها الرياضيات وإدارة الأعمال فف

في السادسة عشرة من عمره بدأ أول عملٍ له كبائعٍ في متجر، ثمَّ عمل في متاجر كثيرة، ثمَّ عمل أحمد ديدات في عام 1936 في متجرٍ يملكه مسلم، وكان بالقرب من معهد تعليمٍ نصرانيٍّ على ساحل كوازولو ناتال الشمالي، وقد أشعلت الإهانات المستمرَّة ضدَّ الإسلام من قبل المنصِّرين المتمرَّنين بالمعهد في نفسه الرغبة في إبطال ادعاءاتهم.

اشترى أحمد ديدات أوَّل إنجيل له، ودرسه جيِّدا، وبدأ يقيم المناظرات والمناقشات مع المنصِّرين المتمرِّنين بالمعهد القريب، ولم يتوقَّف أحمد ديدات عند ذلك، بل تعدَّاه لدعوة معلِّميهم، وكذلك القساوسة في المناطق المحيطة.

في عام 1936 عمل بائعاً في دكان لبيع المواد الغذائية.

ثم بعدها سائقاً في مصنع أثاث.

ثم شغل وظيفة (كاتب) في المصنع نفسه.

وتدرج في المناصب حتى أصبح مديراً للمصنع بعد ذلك.

مكانته بين الدعاة المسلمين

يعتبر الداعية أحمد ديدات أحد أكثر المتعمقين في نصوص اللأناجيل المختلفة فهو عالم مسلم في الأنجيل المسيحي. أُطلِقت العديد من الألقاب على أحمد، منها: "قاهر المنصِّرين"، و"الرجل ذو المهمَّة"و"فارس الدعوة". كما علَّم ديدات العديد من التلاميذ الذين ساروا على دربه من أبرزهم الدكتور زاكر نايك.

 

أحمد ديدات


Add comment

Security code
Refresh

نبذة عن أحمد ديدات