سباق الملوك
سباق الملوك
عن هذا الكتاب:

أدرك "تييرى مونييه" أن ما يحتاجه المسرح المعاصر حتى يستعيد مكانته التى فقدها ، هو عنصر الأسطورة ، فكتب مسرحيته "سباق الملوك" لكى يعود بنا إلى العصور القديمة ليصور لنا أخلد عواطف البشر من حب وبغض وتضحية وأنانية وفداء وخيانة ، حين تسمو بالإنسان إلى ذرا الرفعة فيقهر المستحيل ، وحين تنحط به إلى الدرك الأسفل من الذلة والمهانة والخسة والضعة فيتحول إلى شيطان مريد.

يصور مونييه هذه العواطف حين تحرك زهرة أمراء الأرض ، وتدفعهم دفعاً إلى الاشتراك فى "مباراة القدر" أو "سباق الملوك" ومنازلة ذلك الملك الطاغية الذى يملك عجلة يقودها نصف إله ، وتجرها جياد إلهية؛ طمعاً فى الفوز بابنته أجمل بنات الأرض ، أو الموت الذى ينتظر المغلوب ، أحد عشر أميراً يلقون حتفهم حتى كف الناس عن الرهان بأموالهم .. فهل سيظل هؤلاء الأمراء المجانين يراهنون بأرواحهم؟


Add comment

Security code
Refresh

نبذة عن تييرى مونييه