رسائل عظماء الملوك فى الشرق الأدنى القديم
رسائل عظماء الملوك فى الشرق الأدنى القديم
عن هذا الكتاب:

يقدم لنا " تريفور برايس" فى كتابه "رسائل عظماء الملوك فى الشرق الأدنى القديم" دراسات عن خمس ممالك في عالم الشرق الأدنى القديم، خلال العصر البرونزي المتأخر، تلقي هذه الدراسات الضوء على سؤال جوهري ذي أهمية وحيوية قصوى: إلى أي حد يمكن للدبلوماسية أن تحقق سلامًا دائمًا واستقراراً في تلك المنطقة بديلًا عن الحرب والعنف.

من خلال رسائل كثيرة قاومت الفناء حتى عصرنا نعلم أن عظماء ملوك الشرق الأدنى القديم يكتبون ويراسلون بعضهم بشكل منتظم. ويبدو الملوك من خلال تلك الرسائل مغرورين وعنيدين، في معاملاتهم لبعضهم البعض، إلا أن مراسلاتهم لعبت دورًا مهمًا على مستوى الدبلوماسية الدولية في تلك المرحلة، وأسهمت في إرساء كثير من التحالفات التي تمت بينهم.

ارتكز البروفيسور "برايس" على تلك المراسلات في إعادة رؤية أحداث تلك المرحلة، في المنطقة دائمة التغير والتبدل السياسي، في الممالك التي انتعشت في 3500 عام مضت.

ويحتوى الكتاب على مادة غزيرة متنوعة، من زواج التحالفات، إلى تبادل الهدايا، إلى مراسلات الملوك مع كبار موظفيهم في مناطق الحدود الحساسة من مملكتهم، والسعي إلى حل المشاكل الوسائل الدبلوماسية قبل أن تتفاقم وتفضى إلى حروب عظمي شاملة.

كما يتضمن الكتاب رؤية جديدة لأحداث فائقة الأهمية، وتزودنا الرسائل بلمحات حميمة ومهمة لشخصيات من كتبوها، وردود أفعالهم على الأحداث التي وقعت في عصرهم.


Add comment

Security code
Refresh

نبذة عن تريفور برايس