التعليم القائم على المشروعات للطلاب الموهوبين
التعليم القائم على المشروعات للطلاب الموهوبين
للكاتب: تود ستانلي
عن هذا الكتاب:

التعليم القائم على المشروعات للطلاب الموهوبين تشرح الثلاثة الفصول الأولى من هذا الكتاب المسوّغ وراء التعلّم القائم على المشروعات ، وما فوائد هذا التعلم بالنسبة إلى صف الطُلاب الموهوبيين ؟ أين ، ومتى ، وكيف يُطبق التعلم القائم على المشروعات بأفضل طريقة ؟ أما باقي الفصول ، فتتناول التطبيقات العملية لاستخدام التعلم القائم على المشروعات في صفوف الموهوبين ، ويتناول الفصل الرابع : كيفية الهيكلية المناسبة لك ، إنّ هيكلية غرفة صف التعلّم القائم على المشروع كيف تُعدُّ المشروعات وتديرها بطريقة تناسب أسلوب تدريسك ، وتناسب قدرات الطُلاب ومعرفتهم ، وغرفة صفك ومواردك هي مفتاح التعلم القائم على المشروعات .يناقش الفصل الخامس : كيفية تمايز هذه البنية ، بعد أن تكون قد أوجدنها لتتكيف مع احتياجات غرفة صفك ، في حين يوضح الفصل السادس : كيفية تطبيق البنية التي اخترتها التي سيجري تبسيطها إلى حد كبير ، بعد أن تكون قد درست وضعك ، وعرفت كيف تمايز هذه البنية في أثناء تنفيذها ، في حين يشرح الفصل السابع : كيفية تدريب الطلاب على الستخدام مقاييس التقدير المتدرج بصفتها أداة للتمكين الذاتي والتعلم المعمق ، أما الفصل الثامن : فيتناول أهمية تنظيم غرفة الصف لتسهيل تنفيذ المشروعات ، في حين يتناول الفصل التاسع : دور المعلم في غرفة الصف القائمة على المشروع ففي الوقت الذي يقوم فيه المعلّم في غرفة الصف التقليدية بتلقين المعرفة لجمهور طلاب سلبي غير مشارك في عملية التعلم ، يتحول المعلم في غرفة الصف القائمة على المشروع إلى مدرب ، ما يُمكّن الطُّلاب من التفوق ويتابع تقدمهم .


Add comment

Security code
Refresh

نبذة عن تود ستانلي