من روما إلى ريو إلى الرياض
من روما إلى ريو إلى الرياض
عن هذا الكتاب:

من روما إلى ريو إلى الرياض كتاب ماتع للقراءة فهو يدمج بصائر عميقة للتجارب اليومية الشائعة بين مختلف الثقافات مع أسلوب سرد جذاب شبه عميق ،إن قراءة هذا الكتاب أشبه بالقيام برحلة مدركة لخفايا الأمور وهي تنتقل بسرعة عبر أكثر من ثلاثين بلداً ، نجحت السيدو أولوفسون في إعطء عمق ومعنى ومغزى جديدين لنقاط الإتصال اليومية المؤدية إلى ثقافة جديدة ، مثل الأسماء التحادث يوم العمل ، الحديث على الطاولة ، التواصل تشكل صلب التجربة والتفاعل بين الثقافات .


Add comment

Security code
Refresh

نبذة عن غينيث أولوفسون