الإنتحار
الإنتحار
عن هذا الكتاب:

هل نقول بأنه ليس ثمة انتحار إلا إذا كان الفعل المفضي إلى الموت قد تم تنفيذه بيد الضحية ، بقصد الوصول إلى هذه النتيجة ؟ وأن من ينتحر حقاً هو وحده الذي أراد الإنتحار ، وأن الإنتحار هو قتل متعمد للذات ؟ غير أن هذا يعني بداية ، تعريف الإنتحار بخاصية ، مهما أمكن أن يكون جدواها وأهميتها ، فسيؤخذ عليها على الأقل أنه ليس من السهل التعرف عليها . لأنه ليس من السهل ملاحظتها ، كيف لنا أن نعرف الدافع الذي حمل الفاعل على القيام بهذا الفعل ، وما إن كان يريد الموت بالذات ، حين اتخذ قراره ، أو كان له هدف آخر ؟ ذلك أن النية هي شيء أشد صميمية من أن نتمكن من الوصول ‘ليها ومعرفتها م الخارج ، اللهم إلا عبر تخمينات تقريبية ، فهي تتوارى حتى عن المراقبة الداخلية ، فكم من مرة أخطأنا في معرفة الأسباب الحقيقية التي تحرك أفعالنا !


Add comment

Security code
Refresh

نبذة عن إميل دوركايم