مستقبل وهم
مستقبل وهم
عن هذا الكتاب:

الشرط الاساسى لتطبيق اى نظام اخلاقى انسانى هو العدل
...
لقد ادى الدين الى مواجهة الغرائز اللااجتماعيه وساهم فى بناء الحضارات
...
كلما كانت معلوماتنا عن الماضى والحاضر أقل كلما كان حكمنا على المستقبل أكثر شكا
...
الناس يحرصون عادة على عيش الحاضر والواقع بمنطق من السذاجة ويعجزون عن تقييمه بدافع ان يعيشوا اللحظة دون التفكير فيها حتى يصبح ماضياً يبنى عليه مستقبلاً
...
البشر بطبيعتهم لايحبون العمل تلقائياً ولابفطرتهم كما انهم دائمين الشك بما يقدم لهم من ادله تقنعهم فى حياتهم
...
اذا نشأت الاجيال الجديدة على الحب والاحترام للفكر وتقبلت الثقافه كااحساس
ستعطيهم الدفعه ان الثقافه ثقافتهم وان يضحوا بالعمل من اجلها وبناء مجد حضارتهم
...
الحضارة القائمة على الاحباط والاكراه على العمل تقابل مستقبلاً بنوع من التمرد
...

الحرمان داخل اى مجتمع ؈الغريزة المحرمة كفيله لهدم اى حضارة مستقبلاً
...
كلما كان الميراث الثقافى داخل حضارة اكبر من سابقتها كلما كانت اقوى وارسخ فى امصموخ من ماقبلها


Banner

Add comment

Security code
Refresh

نبذة عن سيغموند فرويد

ولد عام 1856 فى بريبور التى كانت وقتها تتبع اللإمبراطورية النمساوية المجرية
سيغيسموند شلومو فرويد هو الأسم الحقيقى لـ سيغموند فرويد
فرويد هو مفكر حر اختص بدراسة الطب العصبى وهو نمساوى من اصل يهودى كما انه مؤسس علم التحليل النفسى
اشتهر فرويد بنظريات العقل واللاواعى وآلية الدفاع عن القمع وخلق الممارسة السريرية فى التحليل النفسى لعلاج الامراض ... مشاهدة المزيد