عبر النهر ونحو الأشجار
عبر النهر ونحو الأشجار
عن هذا الكتاب:

عبر النهر ونحو الأشجار - أرنست همنغواي الرواية تدور حول كولونيل عائد من الحرب إلى مدينته الصغيرة يحاول أن يشغل نفسه بصيد البط , يلاحظ أن المراكبي يتعامل معه بعدائية , يقيم علاقة مع فتاة صغيرة السن بينما هو تعدى الخمسين عاما الرواية يغلب عليها الطابع الحواري بين الكولونيل مع المراكبي , سائق التاكسي , الفتاة العاشقة , اصدقاءه الذين بقوا على قيد الحياة ورفاقه في منظمة وهمية همنغواي كتب آراءه السياسية ونظرته تجاه الحرب والحياة والحب من خلال هذا الكولونيل طوال الرواية تتحدث عن الحرب والسياسة والألمان والنمساويين قوية، لكنها تسير ألهونيا، إنهما حبيبان يريدان عيش هذا الحب الذي يعرف كل منهما أنه ربما لن يكمل مساره عبر الحياة. لكن لا يهم، المهم عيش هذا الحب بكل حلاوته بكل ساعاته، عيشه بالروح وبطريقة تناول الطعام، والنزهة... عيش كل منهما لحياة الآخر، وابتعاده في الوقت نفسه عنها حتى لا يصبح ثقيل الوطأة. كعادته، فإن همنغواي يقدم عبر عمله الروائي الكثير من الآراء في الحياة، في المجتمع، في الحر، ومن خلال قصة حب بين كولونيل وفتاة أرستقراطية تصغره بكثير يرسم تفاصيل هذين العالمين
 


Add comment

Security code
Refresh

نبذة عن إرنست هيمنجواى