مختارات من أشعار الشاعرة الإيرانية
مختارات من أشعار الشاعرة الإيرانية
للكاتب: فروغ فرخزاد
عن هذا الكتاب:

كتاب مختارات من أشعار الشاعرة الإيرانية – فروغ فرخزاد تجربة لطيفة خفيفة ومختلفة مع مختارات شعرية من مجموعة دواوين شعرية لفروغ تبدأ بقصائد مختارة من ديوان "الأسيرة" ثم "الجدار" وهي الأسوء من حيث مواضيع القصائد واللغة الرومنسية المبتذلة .تليها قصائد من ديوان "العصيان" تدفعك للاستمرار بالقراءة بالرغم من سوء القصائد في المجموعتين السابقتين.وينتهي الكتاب بقصائد من ديواني "الميلاد المجيد" وهي المجموعة الأفضل والأكثر تميزاًبالنسبة لي. تتبعها مجموعة قصائد لا بأس بها من ديوان"فلنؤمن ببداية فصل البرد".بعض قصائدها ومواضيعها ذكرتني بغادة السمان. "كيف يمكن القول للمرء بأنه ليس حيَّا ، وهو لم يكن حيَّا في أي وقت من الأوقات."
"وكانت الشمس قد ماتت
وكانت الشمس قد ماتت، وغدًا
لن يبقى لها في أذهان الأطفال
سوى مفهوم أبكم ضائع،
وسوف يصورون غرابة هذا اللفظ القديم
في دفاتر تدريباتهم،
ببقعة سوداء ضخمة."
"يمكن للمرء أنْ يخفي جمال لحظة ما خجلًا منها
كصورة فورية سوداء مضحكة
في قاع الصندوق."
"تلك الأيام ولت
تلك الأيام الجميلة،
تلك الأيام الطيبة السعيدة،
تلك السماوات المليئة بالزينة
لقد ولت تلك الأيام..."
"أعلم أنّ هذا الجدال ليس سهلًا
مع هذه الفئة المتظاهرة بالزهد،
فمدينتي ومدينتك يا طفلي الجميل
وكر للشيطان منذ زمن بعيد.
سيأتي يوم تقع فيه عينك بحسرة
على هذه الأغنية الممزوجة بالألم،
وتبحث عني في ثنايا شعري
وتقول لنفسك: إنها كانت أمي."
" قلت : لأكن صوتًا معبرًا عن وجودي
غير أنه من المؤسف والمؤلم أنني كنتُ امرأة."
"عمَّ أبحث من بعده؟
وماذا أنتظر من بعده؟
دموعًا باردة أنثرها،

 

 


Banner

Add comment

Security code
Refresh

نبذة عن فروغ فرخزاد