الباب المفتوح
الباب المفتوح
من قسم: كتب منوعة
عن هذا الكتاب:

ما الذي أحدثه عبد الرحمن منيف في داخلي هذه المرة؟مجموعة من القصص القصيرة التي تحمل كل قصة فيها مغزى وحكمة وكالعادة مابين السطور هناك دائماً مايجعلك تفكر لأيام وتعيد صياغة رؤيتك للحياة ....أبكتني قصة الباب المفتوح ، وتركت غصة مؤلمة قصة صويلح ، وتدفعني قصة ربما لم تأت لأن أستغل كل لحظة قبل فوات الآوان، من غير العدل أن أقول أنني حاولت في بعض المرات المقارنة بينه و بين نجيب محفوظ! كانت محاولة يائسة في الحقيقة، خاصة أنها المرة الأولى التي أقرأ له بنفس عميق على عكس تجربتي مع (قصة حب مجوسية).. هذه المرة عاهدت نفسي أن أتعمّق في كلمات منيف أكثر، أن أخرج من رأسي كلّ الذين قرأت لهم من قبل، و أن أعيش قصص و مواقف أبطال مجموعته..الشيخ الذي غدره صقره، العجوز التي التقاها الشباب في المحطة، المسافر الذي لم يكبر!، المزارع الذي لم يهنأ له يوم حتى عاد لأرضه، كل هذه الشخصيات تركت في داخلي أثراً كبيراً.. فتحت لي نافذة جعلتني أفهم جزءاً من عقل هذا النجدي الشامي..منيف أيضاً يحاكي الإنسان الباحث عن الإنتماء، هو الآخر استشعرت من كلماته و شخصيات القصص حنيناً للوطن و تمسّكاً بالمهجر! الباب المفتوح؛ فتح كثيراً من المفاهيم، الأحداث، العقول أمامي، أحدث شرخاً آخر يحتاج إلى ترميم!
كتبت هذه القصص بين عامي 1969-1970
والتي كما مكتوب على الغلاف أنها امتحان أولي لممارسة الكتابة حتى أن معظمها كتب قبل أي عمل روائي.القصص كانت على النحو التالي:
1. الأيام الأخيرة.. من آب
2. نهاية
3. طير ابن فوزان
4. صويلح
5. مزحة
6. الباب المفتوح
7. رسالة.. من وراء الحدود
8. كلمة حلوة
9. رفيق
10. مطعم المحطة
11. ربما لم تأت
أحببت روح القصص هنا وتنوعها مابين السخرية وقراءة فترة زمنية حاول أن يمرر صورها بين القصص وبعضها شعرت أنها تحكي عنه


Banner
إقرأ أيضا لــ عبدالرحمن منيف
إقرأ أيضا في كتب منوعة

Add comment

Security code
Refresh

نبذة عن عبدالرحمن منيف