هكذا قتلوا قرة العين
هكذا قتلوا قرة العين
للكاتب: علي الوردي
من قسم: كتب منوعة
عن هذا الكتاب:

اضطهاد الأنثوي وفق المقدَّس الديني/ تهمة القتل: السفور ونسخ الشريعة! يستعرض عالم الاجتماع العراقي د. علي الوردي في كتابه هكذا قتلوا قرة العين سيرة حياة (زرين تاج) الملقبة بـ قرة العين المولودة عام 1814 م، تميزت بجمالها الفتان وذكائها المفرط، وقد بدأ نبوغها بالظهور منذ صباها الباكر، تعد من الشخصيات النسائية الاستثنائية. اعتنقت الدعوة البابية ودعت في ما بين إيران والعراق إلى نسخ الشريعة الإسلامية، وتبديل تعاليمها.يُنظر إلى قرة العين كرمز أنثوي من رموز الحداثة الدينية. اذ يمكن اعتبارها الشخصية الأولى في تاريخ الحركة النسوية الإيرانية. يصفها البعض بأنها "رمزية الأنثى المتألهة" الخارجة على التقاليد. ذهبت بإيمانها إلى النهايات؛ ولا ريب أنها تبقى الشعلة الخالدة الثائرة على الموروث الديني والاجتماعي. قرة العين؛ إمرأة فريدة بالحسن، طليقة اللسان، فصيحة البيان، عذبة المنطق، شهية الكلام، جسوراً مقدامة، ومن منظومها بالفارسية والعربية ما يطرب الاديب، ويخلب لب الأريب؛ ولدت في قزوين عام 1814م وكان اسمها زرين تاج، لدت في بيت علم فقد كان والدها الملا محمد صالح احد علماء قزوين كذلك عمها الملا محمد تقي فاخذت العلم مباشرة من والدها وعمها.غير انها كانت تبحث عن عقيدة جديدة تستنسخ بها الاسلام او تعاليم محمد كما قالت، وربما لانها كانت تشعر بالظلم تجاه القيود التي يفرضها المجتمع على المرأة وربما لانها كانت ترى أنه زمن التغير والتبديل في المجتمع الذي كانت تعيش به. في النهاية امنت قرة العين بالدعوة البابية وتبنت امر استنساخ العقيدة الاسلامية وظهور دين جديد.عموما وان اختلفنا مع ما جاءت به فهي كما وصفها الدكتور علي الوردي إمرأة سبقت زمانها بمائة سنة على أقل تقدير.
هذا الكتاب يعتبر نص مستقطع من الجزء الثاني من سلسلة (لمحات إجتماعية من تاريخ العراق الحديث) والعنوان من اختار الناشر. اعتقد من الافضل لو تقرأ السلسلة من البداية لو كنت تملك الوقت الكافي لذلك فهناك الكثير من المصطلحات المذكورة غير واضحة اعتقد انه تم التعريف بها في السلسلة قبل الوصول الى هذا النص.بالنسبة للاسلوب في بدايته اصبت بالملل ربما لكثرة المصطلحات التي كان يتوجب علي البحث عنها لمعرفتها ومن ثم مواصلة القراءة من جديد او ربما لانه كان ينقل من كتب اخرى تختلف في الاسلوب عن اسلوب الكاتب.


Banner
إقرأ أيضا لــ علي الوردي
إقرأ أيضا في كتب منوعة

Add comment

Security code
Refresh

نبذة عن علي الوردي