المرأة العربية عبر التاريخ
المرأة العربية عبر التاريخ
للكاتب: علي عثمان
من قسم: كتب منوعة
عن هذا الكتاب:

كتاب المرأة العربية عبر التاريخ- علي عثمان، بقدر ما حيرت المرآة، وستبقى تحير، الباحثين في عالمها الملئ بالأسرار، بقدر ما حيرني على عثمان..حين أراد أن تكون هذه الكلمة المتواضعة، في حدود صفحة واحدة.. فالمرآة، قديما وحديثاً وآتياً، لاتكفي ملايين الكلمات للحديث عنها. لذلك، أكتفى بالقول: أن هذا الكتاب لجدير بالدرس والتأمل، لاهمية الموضوع الذي يتناوله.. اما مرلفه.. على عثمان...ان مفاهيم العصر الحديث قد أولت المرأة اهتماما خاصا، فقد جاءتنا مفاهيم الحضارة الحديثة بمفاهيم وقيم من حيث علاقة المرآة والرجل تختلف كل الاختلاف عن تلك التي اعتدنا عليها في الجيل الماضي، فقد كانت المرآة آنذاك لايجوز ان تبدي رأيها في أمر زواجها وان أهلها هم الذين يفاوضون في زواجها. بل أن الاتجاه القديم للمرآة، سواء في الشرق أو الغرب، كان ينظر إليها باعتبار انها تابعة للرجل، وانها خلقت للبيت، وفي أمم الشرق القديمة بولغ في هذا الاتحاه حتى انتهى إلى أن المرآة انثى فقط تزود الرجل بلذاته الجنسية، وفي هذا قال شاعر عربي:
ماللنساء وللخطابة والقراءة والكتـابه
هذا لنا ولهن منا......
ولم يكن العرب منفردين في هذا النظرة في القرون الوسطى ونظرا لاهتمام الجيل الحاضر في مساواة أو عدم مساواة الرجل بالمرآة، رأيت ان أخوض في هذا الموضوع بما قل ودل، أبحث فيه مركز المرآة عبر التاريخ في المجتمعات الانسانية منتهيا إلى لوقت الحاضر، محاولا اعطاء صورة متزنة قدر الامكان، فإن كان هناك من نقص أو تقصير فانا الملوم وحسبي أني حاولت فهو موضوع شامل. لقد قيل في المرآة الكثير من الأقوال ومهما سخط البعض فانها الصديق الذي يمنحه الأله للرجل، فهي خليلة الشباب وصديقة الكهولة وممرضة الشيخوخة "هي حياة التي يمتلكها كل البشر وكالموت تتغلب على كل البشر وكالادبية تضم كل البشر


 


اقرأ أيضا لـ علي عثمان

Add comment

Security code
Refresh

نبذة عن علي عثمان