هارون الرشيد - الخليفة الذى شوه تاريخه عمداً
هارون الرشيد - الخليفة الذى شوه تاريخه عمداً
عن هذا الكتاب:

يحتوى هذا الكتاب على السيرة الموضوعية للخليفة "هارون الرشيد" الخليفة العباسى الخامس ، والذى حكم دولته مدة ثلاثة وعشرين عاماً شهدت الكثير من الأحداث الهامة والتاريخية ، ومن هذه الأحداث نكبة البرامكة التى لا يزال تحيطها الغموض والأسرار مما جعل بعض الأدباء يكتبون القصص ، وينسجون الخرافات حول عصر "هارون الرشيد" فشوهوا صورته وسيرته عن عمد أو خطأ..

وفى هذه السيرة أراد "منصور عبد الحكيم" أن يكون موضوعياً فكتب عن عصر "هارون الرشيد بما له وما عليه ، عن العباسيين والثورة على الخلافة الأموية ، وعن الخلفاء العباسيين قبل هارون الرشيد ، كما أنه تطرق للحديث عن أهم النساء فى حياة "هارون الرشيد" ، أمه الخيزران ، وزوجته وابنة عمه وأخته العباسة ، وما قيل عنها من أكاذيب..

وفى هذا الكتاب يتحدث "منصور عبد الحكيم" عن النبوغ السياسى والعسكرى المبكر للرشيد قبل ولايته العهد ، ويتحدث عن حاشيته وأهم الرجال والعلماء فى حياته ، ومواقفه مع العلماء والشعراء ، ويتطرق لمواجهاته مع خصومه من الخوارج وطالبى الخلافة وغيرهم من أبناء عمومته.. وكذلك أيضاً يكتب عن أزمته مع البرامكة ، وأسباب قتله لوزيره جعفر البرمكى وحبس أبيه من الرضاعة وقضائه على دولة البرامكة..

إن شخصية "هارون الرشيد" تستحق أن تقرأ عنها كثيراً لتتعرف على الحقيقة فى سيرته ، تزيل اللبس والشبهات المفتراة على الخليفة "هارون الرشيد" سيد ملوك بنى العباس.


Add comment

Security code
Refresh

نبذة عن منصور عبد الحكيم