لو كنت طيراً
لو كنت طيراً
عن هذا الكتاب:

الحرف أوّل شرارات النور، والكلمة أولى درجات التغيير، وقدرٌ من البوح يعيد للنفس توازنها، والطيور حينما تغرد فإنها لا تكترث بطلقات الصيادين أو تعبأ بمناطق الحظر  الجوي، أو تخشى مشانق التقاليد، ومعتقلات الأعراف، وأسلاك السياسة الشائكة
 هذا المعنى يظل ماثلاً أمامك وأنت تتنقل بين صفحات كتاب "لو كنت طيراً" للداعية الدكتور سلمان بن فهد العودة؛ بحيث تجد نفسك أمام لغة جديدة، تقتحم بك مناطق أبعد من تلك التي يعهدها الناس عادةً.
وحينما يخاطبك الكاتب بقوله: "لا تكبت عواطفك، فقَدْرٌ من البوح هو متنفس للأحزان" .. فإنه يبرز أمامك فكرته من هذا العمل الجديد؛ بحيث يدرك القارئ للوهلة الأولى أنّه ليس أمام عمل نقدي يتناول ظواهر الحياة بقدر ما هو أمام تجربة تنتمي لما يعرف بـ"فن البوح"


Banner

Add comment

Security code
Refresh

نبذة عن سلمان العودة

ولد عام 1956 فى البصرة
سلمان بن فهد عبد الله العودة عالم دين ومفكر سعودى حصل على درجة الماجستير فى السنة كان عن موضوع "الغربة وأحكامها" ثم بعد ذلك حصل على درجة الدكتوراة فى شرح بلوغ المرام
تخرج من كلية الشريعة وأصول الدين بالقصيم، ثم عاد مدرساً في المعهد العلمي في بريدة لفترة من الزمن، ثم معيداً إلى ... مشاهدة المزيد