إليك كتابى ! - أحتاج قلبا - ماجد عبدالله
أحتاج قلبا
أحتاج قلبا
عن هذا الكتاب:

كتاب أحتاج قلباً،بدءً من الغلاف بسيط وجميل يناسب النصوص التي بداخله،آنهيت الكتاب في ساعات معدودة ،لشدة جمال ماكتب فكل صفحة تجبرك على متابعة الاخرى،آنهيته وتمنيت أنني مازلت في الصفحات الاولى ،جميلاً أن يهبگ الله روعة القلم وجمال الحرف،وصدق المشاعر ،والقدرة على ترجمة مشاعر الآخرين وگأنك أنت المعَنىِ بها،ماساتقرأه هنا سيبقى عالقاً في ذهنك،قابعاً في وجدانك،أثره يجتاح قلبك ليترك جميل الأثر،كتاب أگثر من رائع. فهوبمثابة استراحة جميلة جداً برفقة هذا الكتاب للكاتب الدكتور ماجد عبد الله وانغام الناي الرائع للرائعة بيڤاني فلوت .ادناه بعض الاقتباسات المكتوبة. اي طيف يمنحُ الروح الأمل
فنسيم العمر ولى وارتحل
ضاقت الايام في أعماقنا
بين صبر وانتظار ووجل
قد طوانا الحزن لولا قولنا
قدّر الله وماشاء فعل
ماذا أصابَ قلوبنا؟
تاهتْ بِنا بين المآسي والمُنى!
فالنبضُ يبحثُ عن أملْ
والشمسُ ضلّت في السماءِ طريقها
والنجمةُ البيضاءُ ضاع بريقُها
والعمرُ يسألُ هل تُرى
يومًا ستُملأُ بالضياءِ دروبنا؟
الخوفُ يعبثُ بالقلوبْ
والحزنُ عربدَ في النفوسِ بلا خجلْ
والحُب تملؤهُ العيوبْ
لا صدقَ فيهِ ولا احتواءَ ولا غزلْ
لكننا رغم الأسى...
رغم اختناقِ العُمرِ في كُل الدروبْ
سنظلُّ نرنو للحياةِ بنظرةٍ فيها امل
لا خوفَ فيها لا دموعَ ولا فشلْ
ماذا يفيدُ على الحياةِ وجودُنا
إن ماتَ فينا النبضُ وانطفأ الأمل..!
احذر من اولئك الذين يريدون سلب حريتك،
والحجر على آرائك وافكارك تحت غطاء الحب،
فمن يحبك
سيسدي اليك النصيحة
دون ان يفرضها عليك فرضاً،
ويمنحك المشورة
دون ان يجبرك على اتباعها
ويبقى الدعاء حديث القلوب
 
اذا عز في العمر دفء اللقاء


banner
Banner
إقرأ أيضا لــ ماجد عبدالله

Add comment

Security code
Refresh

نبذة عن ماجد عبدالله