تنبيه!

هذا الكتاب لم يعد متاحا للتحميل او للقراءة بناء على طلب الناشر

لا أحد يفهمك .. وما يجب أن تفعل حيال ذلك!
لا أحد يفهمك .. وما يجب أن تفعل حيال ذلك!
عن هذا الكتاب:

هل تشعر أحيانًا بأن الشخص الذي تتحدث إليه لا يفهمك، أو يسيء فهم ما تقصد؟ إنك لست وحدك.

هذا هو الخبر السيئ. ولكن هناك شيئًا تستطيع أن تفعله حيال هذا الأمر..

تقوم "هايدي جرانت هالفرسون" أخصائية علم النفس الاجتماعي في هذا الكتاب بشرح الأسباب التي تؤدي إلى إساءة فهمنا عادة وكيف يمكننا إصلاح ذلك، فمعظمنا يفترض أن الآخرين يروننا كما نراهم، وأنهم يروننا على حقيقتنا، ولكن كلا الأمرين غير حقيقي، فتعاملاتنا اليومية تتأثر بانحيازات غير واضحة والتي تشوه الطريقة التي يرانا بها الآخرون كما تشكل تصوراتنا عنهم..

بمجرد أن تفهم علم الإدراك، ستتواصل بوضوح أكبر، وسترسل الرسائل التي تقصد إرسالها، وستحسن علاقاتك الشخصية؛ بالإضافة إلى ذلك ستصبح أكثر عدلاً ودقة في حكمك على الآخرين..

كما تقدم هالفرسون خطة عمل مبنية على أدلة لإصلاح السمعة المتضررة، هذا الكتاب لا يتحدث عن ترك انطباع جيد، رغم أنه سيساعدك على القيام بذلك بالتأكيد، إنه يتحدث عن ظهورك بالمظهر الذي تقصده، إنه يتحدث عن المصداقية التي نسعى جميعًا لتحقيقها.


Add comment

Security code
Refresh

نبذة عن هايدى جرانت هالفرسون