أريد أن أعيش
أريد أن أعيش
عن هذا الكتاب:

يقدم الكاتب الروحاني مهدي الموسوي في هذا الكتاب تكملة لرسالته المؤكدة على تغيير اسلوبنا في الحياة كي نسعد ونعيش حياة طيبة.مع الكاتب نستذكر ونتأمل في معاني نتجاهلها دائما وفي الحقيقة عندما نتأمل فسنرى أنها هي ما ستحقق لنا السعادة ولا شيء غيرها على سبيل المثال نحن نسعى باستمرار الى مزيد من الطلبات والنعم والمال ومزيد من كل شيء على اساس انها طوق النجاة من بؤسنا الحالي .. ثم ما ان نصل لمرادنا ونسعد قليلا حتى نرجع لنبتأس مجددا ونضع قائمة جديدة ستجعلنا سعداء .هذه الدوامة في طلب السعادة تفشل دائما ولا بد من تغييرها عبر طريقة ما الجشع سبب البؤس، والحياة هي في الاكتفاء في السعادة بالموجود ولو كان قليلا.يجب ان نعيد اكتشاف النعم التي لدينا بالفعل .. وليست التي لدينا فقط .. بل التي حولنا .. فنحن لا يمكننا امتلاك السماء والبحر والناس والزمان ومواطن الجمال في الحياة .. ولكن شتان بين من يسعد بهم وبين من لا يأبه بهم .. ثم يبكي عندما يفقد اي نعمة كانت موجودة وكان غير مكترث بها .. الكاتب بذل جميع مؤلفاته لشرح هذه الطريقة في السعادة عبر ومضات وقصص قصيرة جدا.لذلك فالكتاب وغيره من كتب المؤلف يمكن ان تقدم دفعات ايجابية لجميع الناس خاصة في اللحظات الصعبة التي نمر بها .واتوقع انني سارجع لقراءة كتبه مجددا كلما اردت استذكار هذا المفهوم للسعادة الذي يطرحه عدة من المفكرين حول العالم.كعادة الكاتب ابدع في استحضار التراث الاسلامي وهنا تبدو اضافته حين يبحث في تراثنا ويقدمه لنا وللعالم .. وابدع في القصص التي ألفها والقصص التي اقتبسها والقصص التي طورها .


Add comment

Security code
Refresh

نبذة عن مهدي الموسوي