صخرة طانيوس
صخرة طانيوس
للكاتب: أمين معلوف
عن هذا الكتاب:

 
صخرة طانيوس - أمين معلوف تحكي رواية “صخرة طانيوس” قصة طانيوس ذاك الفتى المسيحي، ابن لميا، المرأة فائقة الجمال. تدور الإشاعات حول هوية والده الحقيقي. وتدور أحداث الرواية في ضيعة كْفَرْيَقْدا (الاسم الأصليّ لـ”عين القبو” ضيعة أمين معلوف من قرى المتن الأعلى في لبنان). كما تصور الرواية صراع القوى الكبرى (الأمبراطورية العثمانية ومصر وانكلترا) في منتصف القرن التاسع عشر للسيطرة على الجبل اللبناني. يقول المؤلف: “إن هذه الرواية مستوحاة بتصرف من قصة حقيقية، اغتيال البطريرك الماروني في القرن 19 على يد شخص معروف باسم أبو كشك معلوف، وكان القاتل قد لجأ إلى قبرص، فأعيد إلى البلاد بحيلة من أحد عملاء الأمير ثم أعدم.هل هذا العمل محض خيال فاسد كما يدعي أمين معلوف زوراً وبهتاناً ؟! لا وألف لا ، لا يمكن أن يكون تلك الرواية محض خيال فاسد ع الاطلاق ، انها أعجوبة أدبية ، انها سرد رائع ، انها معالجة جيدة لفكرة تاريخية سواء كانت تلك الفكرة حقيقية أم خيالية .منذ قراءتى لرواية التائهون وأنا متلهفة قراءة عمل آخر لهذا المبدع ، قد أكون اخطأت بقراءتى لرواية سمرقند التي لم تعجبنى ولكنني لم افقد رأيي ف أمين معلوف بوصفه كاتب من نوع خاص وها هو رأيي يتأكد لي مرة أخري من خلال رواية صخرة طانيوس .طانيوس الشاب الذي قضي حياته بشكل مختلف عن من هم ف سنه لمجرد أن حظه العثر أوقعه ف أن يكون ابن لأم معروفة واب تتناثر بشأنه الشكوك ، هل هو جريس أم الشيخ ؟ طانيوس الذى أوقعه حظه العثر أيضاً ف حب فتاة أدى إلى أن يصبح ابن لقاتل والدها !! طانيوس الذى أوقعه حظه العثر ف الهرب ثم العودة مجدداً لينال صدمات أخرى تؤثر ع حياته وتقرب نهايته المجهولة .دائما ما أحب الروايات الأدبية ذات الصبغة التاريخية والتي تدور احداثها ف أزمنة قديمة مختلفة عن عصرنا الحالي ، وبالرغم أن معظم أحداث تلك الرواية من خيال المؤلف كما نوه ف النهاية إلا أن طريقة معالجته وأسلوبه تجعلك عزيزي القارئ تشعر أنك قصة تاريخية حقيقية وقعت منذ زمن سحيق ولا عليك سوى تصديق ذلك والاندماج مع الأبطال والغوص ف مجريات الأحداث حتى تجد نفسك عند آخر صفحة بشكل مفاجئ ! وتتساءل رجاءاً .. هل من بقية ؟!لا أعلم لماذا لا يعرف قراء هذا العصر كاتب مثل أمين معلوف بدرجة كبيرة ولكن يبدو أننا ف حاجة إلى ثورة ثقافية حقيقية تبين للجميع الكتب التى تستحق القراءة عن جدارة بدلاً من تضييع الوقت ف أعمال لا تغني ولا تسمن من جوع أبداً !!!


Add comment

Security code
Refresh

نبذة عن أمين معلوف