سفاستيكا
سفاستيكا
للكاتب: علي غدير
عن هذا الكتاب:

عنوان الرواية غريب ولكن كما يوضحة الكاتب لنا بإنه شكل شبية بصليب معقوقة اذرعة اعتبر رمزا للازدهار والحظ السعيد . تتحدث الرواية عن شاب قروي من كركوك يهاجر الى بغداد بغية قضاء ليالي حمراء في بيت للدعارة بعدما ما سمع الكثير عنه، ولكن مثلما يقول هاروكي موراكامي"عندما يسعى أحدهم للحصول على شيء ما لا يحصل عليه، في حين أنه عندما يهرب قدر الإمكان من شيء ما، فغالباً ما يسعى هذا الشيء وراءه". بعد وصولة الى بغداد وسلسلة من المصادفات الغريبة وبعد أن يفتح الحظ أبوابه ليدخل الى عالم الصحافة الكبير ومن بعدها لينخذ التجارة عملا له ويتسلق السلم تدريجياً مع مساعدة بعض الاشخاص الذين يلقبون ب فتات الانبياء حتى يكون من المقربين للرئيس ومن بعدها تدبير عملية الاغتيال والهروب خارج العراق ومن ثم العودة عن طريق كوردستان وتأسيس حزب جديد الرواية بصورة عامة تتحدث حول الحظ والصدفة وتدخلاتها في حياة الانسان والوصول به الى اماكن لم يكن يحلم بها سابقا . تعبر بطريقة رمزية حول الكثيرين من الشخصيات الموجوده اليوم والتي تقود العراق الى الهاوية طريقة السرد متقنه
تشابك الاحداث وتسارعها والجو العام لها يجعلك تنهيها في جلسة واحد من منا لا يفضل الحوارات ؟؟ هنا الكثير منها كذلك نهاية الرواية من اجمل ما يكون . والرواية فازت بجائزة بغداد للرواية العراقية للعام 2016 .


Banner
إقرأ أيضا لــ علي غدير
إقرأ أيضا في روايات عربية

Add comment

Security code
Refresh

نبذة عن علي غدير