ولا في الأحلام
ولا في الأحلام
عن هذا الكتاب:

عندما نسأم عالمنا ونتمرد عليه ونكره هواءه الملوث بدماء أحبائنا وترابه المخلوط برفاتهم الطاهر ، نحاول أن نبتعد عنه بأرواحنا قليلاً ونسبح في ( خيالاتنا ) الوردية التى ننسجها كيفما نشاء فننصر فيه الحق بحد القلم ونقطع رقبة الظلم بمداده .
فنشعر بالإنتصار والإنتشاء ونحن نرى الباطل يضمحل ويتراجع ويخبو بين سطور أوراقنا وفي أحلامنا بعد ان تفشي وانتشر في عالمنا الحقيقي وكاد أن يدهس رقابنا ..
تلك الأحلام التى تجذبنا برونقها ولا تتركناإلا بعد أن تُطعمنا الأمل ..
لذلك لا ضير في أن نسبح قليلاً فيها .. مندفعين إلى ذاك الرونق الجذاب وتلك الهالة الفيروزية التي تأخذنا إلى عالم اللامعقول فتُنسينا عذابنا بين طياتها الخيالية ..
ننعم بها قليلاً قبل أن نرحل وننفصل عنها إلى حيث عالمنا الحقيقي الذي أصبح ما يحدث فيه ... ولا في الأحلام .


Add comment

Security code
Refresh

نبذة عن دعاء عبد الرحمن