لا أستطيع أن أفكر وأنا أرقص
لا أستطيع أن أفكر وأنا أرقص
من قسم: مسرحيات
عن هذا الكتاب:

هذا العمل يتكون من مسرحيتين،(الأولى: لا أستطيع أن أفكر وأنا أرقص، والثانية: الدراجة الحمراء)و كل واحدة تتكون من مشهدين، والمسرحية الأولى حمل اسمها الكتاب وتقع أحداثها في ملهى (الفردوس الأخضر)، وأبطالها هم الراقصة ميمي، والطبال فؤاد، وشخوصها عديدون منهم، رجلين بارزي العضلات وكأنهم من العصر الحجري، وثلاث رجال يرتدون بدل سوداء وقمصان سوداء، ووجوهم بيضاء، فإذا ما استداروا تغير شكلهم فصاروا يرتدون بدل بيضاء وقمصان بيضاء وصارت وجوههم سوداء، ورجلين يرتديان عباءة عربية وعقال ملونين بلون الذهب ومطرزين بالجنيهات الذهبية، وثلاث رجال عواجيز في السبعين من العمر، في يد كل منهم مسبحة ويحملون نعشا


Banner
إقرأ أيضا لــ إحسان عبد القدوس
إقرأ أيضا في مسرحيات

Add comment

Security code
Refresh

نبذة عن إحسان عبد القدوس

كان صحفي وروائي مصري من أصل تركي من جهة أبويه،
فهو ابن السيدة فاطمة اليوسف التركية الأصل اللبنانية المولد والمربى وهي ُمؤَسِسَة مجلة روز اليوسف ومجلة صباح الخير.
أما والده محمد عبد القدوس فقد كان ممثلا ومؤلفا.

ويعتبر إحسان من أوائل الروائيين العرب الذين تناولوا في قصصهم الحب البعيد عن العذرية وتحولت أغلب قصصه إلى أفلام ... مشاهدة المزيد