ما يحكمشى
ما يحكمشى
للكاتب: عمر طاهر
عن هذا الكتاب:

شعب يفقع المرارة ، لم يحذر أحد الرئيس قبل أن يتولى مسئوليتنا ، ولولا أن الرئيس رياضى بطبعه ولاعب اسكواش ولا يدخن ولا يسهر لحدث ما لا يحمد عقباه، حمداً لله أنها جات على قد المرارة ، فشعبنا مرهق ويمرض، سعد زغلول طلب البخاخة وهو على فراش الموت وأخذ جرعة وابتسم قائلاً: "مفيش فايدة" ثم مات، الملك فاروق ضغط الشعب عليه حتى أصابه بخلل فى الهرمونات جعله يحيط نفسه بالنساء بينما هو مالوش فيها ، عبد الناصر أصيب بالسكر وكان يوماتى على الله يفتح عينيه الصبح على جلطة فى دراعه أو ساقه، أما السادات فقد وصل إلى مرحلة الزهق من هذا الشعب فاستبيع تماماً وقرر ألا يرتدى القميص الواقى ضد الرصاص لكنه قبلها كان قد اختار لحكم البلد واحد عنده صحة.


اقرأ أيضا لـ عمر طاهر

Add comment

Security code
Refresh

نبذة عن عمر طاهر

ولد عام 1975 فى مدينة سوهاج
حصل عمر طاهر على بكالوريوس التجارة من جامعة حلوان عام 1998 وعمل صحفى بمؤسسة الاهرام
 محرر باب متصاحبين بمجلة علاء الدين للأطفال
كتب للعديد من الصحف والمجلات المصرية.. جريدة الدستور - صوت الأمة - عين - المصري اليوم - مجلة مزيكا - مجلة احنا
 كتب مقال يومى في جريدة الدستور ... مشاهدة المزيد